#1  
قديم 16-09-2012, 01:36
قاهر
:: كثيري جـديـد ::
قاهر غير متواجد حالياً
إحصائية الشكر
شكراً ( أرسل ): 0
شكراً : 3 في مشاركة واحدة ( أستلم )













ظلام وصمت قاتلين ..تكاد ارضهم منه ان تنفلق ... السماء قاتمة .. والرياح ما عادت لواقح إنما هي مؤشر اخر لما وصلوا إليه من ظلم وظلام ....

هناك في احد الأزقة يقتل الصمت صوت ... صوت يترجم كل معاني البؤس ... تبدأ عنده المأساة وتنتهي ولا عزاء للمترفين ..

صاحبنا يترنح ويكاد من شدة سكرته أن يحيل ذاك الصمت ( هيصة ) .. بيده اليمنى كتاب لعبت فيه الأرضة لكنها ما تجاوزت أطرافه فهو غير مستساغ كحامله ... وفي اليد الأخرى زجاجة حوت إكسير النسيان .. الكل سكارى في القرية إلا صاحبنا فهو أوقدهم ذهنا وأوسعهم فهما ... ساقته قدماه للحتف ودله ضلاله و سكره برأي أهل الرأي إلى قصرها يوم أن كان قصرا في زمن ولى و ما بقي منه إلا ذاك الكتاب ...

في أقصى القرية الشمالي ..حيث قصور أهل الذوات وحيث خيالات فقراء الجنوب تكاد تنتهي ... يطل قصرها بواجهته جنوبا على جميع القرية ليحزن القصر ويضحك ساكنوه .

قصر أنهكته السنون ... وشهد ما لم يشهد عليه احد إلا الخالق سبحانه .. يترجى الزمن لعله يمضى وتأتي لحظته فينطق بما كان ...

استقطع جدها الأكبر الأرض - وحاشاه أن يأخذها غصبا- من سكان الجنوب ، واجلب على الخلق – حاشاه من ذلك - مستعينا بقاطني شمال الشمال وباركه مرتزقة الجنوب ممن استشرفوا المستقبل وارتأوا أن الحكم لله ولابن الشمال - شدد الله ملكه - ...

يسارع صاحبنا الخطى لعله يشعل شمعة في حياة أخر أحفاد الجد الأكبر بعد رأوا سنة الله في خلقه ومالت عليهم الأرض بمن فيها من خلق وثمر وحجر وشجر ، ولن تجد لسنة الله تبديلا ...

خطواته تتسارع وتخونه فيقع فتسبقه لسانه بلعن الحذاء .. ومن يدري لعل الأحذية تسكر هي الأخرى فتنسى لما صنعت ...

يصل إلى وسط القرية فيغيب عنه عقله لحظه ويمطره بذكريات مريرة كان فيها البطل و بني قومه الضحايا ... هذا منزل والده ما دخله من عشرات السنين منذ أن تقرب إلى الله بتقرير إلى ابن الشمال - قدس الله سره - ضمنه عشرات التهم والحزايا على أخيه ابن أمه وأبيه ..

وذاك منزل عمه من سلبت منه أرضه يوم أن علم ابن الشمال – أنار الله ضريحه – منه أنها تنتج ( تبنا ) بلغ صيت جودته أصقاع البلاد ...

وذاك منزل فلان وذاك فلان وفلان وكلهم قد ملأ صحيفة حسناته - وهما منه – عند الله بالوشاية بهم والكيد عليهم عند ولي نعمته ابن الشمال - أدام الله بقاءه -

قاتل الله السكرة ... والسكرة أنواع .. وأشدها نكالا بصاحبها تلكم السكرة لا اسم لها لكنها تعرف من باب
( المعارف لا تعرف ) ..

وبينما الأفكار تتلاعب بصاحبنا ، إذا باب يفتح يصاحب ذلك صخب يكاد يوقظه من سكرته ، انزوى في احد الأزقه فمن سنة الله قد أصبح على قائمة المطلوبين بعد أن كان يملأ القوائم بمن فكر مجرد تفكير فقط أن يسبح بغير حمد ابن الشمال – مجد الله ذكره – فهو يعلم أن ما من سلطة في البلاد ، ومن كان له حق فليأخذه بيده فالجميع أصبح يعلم أن الله قد أمضى حكمه وأورث الأرض أهلها من جديد .

انزوى في الزقاق ويا ليته ما فعل .. انه زقاق غير منفذ فأخر الزقاق باب منزل العجوز أم المساكين هي لوحدها قصة رعب له أما زوجها الكهل فهو الموت الأحمر فالموت عنده ألوان وأطياف ..

بدأ الصخب يزداد ، ووقع أقدامهم يزداد ، وظلهم قد سبقهم إليه ، أيقن أنهم يقصدون منزل أم المساكين وطاشت أفكار صاحبنا إلا من واحدة ( أين المفر ؟؟ ) اسقط في يده ... طارت سكرته حزم قارورته وكتابه وأطلق بصره على طول الزقاق ، عرف الخوف كيف هو ؟؟ وعرف أن الخوف إذا استحكم اظهر قدرات المرء واكتشف انه قادر على الرؤية في الظلام ...

لمح نافذة مفتوحة ، لا يعلم هي لمن أو هو منزل من ، فالموت يقترب باقترابهم ...

جرى كالمجنون حتى حذائه فاق هو الأخر من السكرة ، تخلص من حذائه أو بالأصح أن حذائه هو من تخلص منه وكم من حذاء يشرف بشرف صاحبه وكم من حذاء يكرم عن صاحبه ....

ما أفاق صاحبنا إلا وهو داخل المنزل ذو الرائحة المنتنة لكنها تهون عندها رائحة الموت ... كتم أنفاسه لا من الرائحة بل خوفا أن يشعر بها أولئك النفر فحدسه أمهله وصدقه هذه المرة فقد دخلوا الزقاق متوجهون لمنزل أم المساكين ..

مساكين هؤلاء هم المخبرين .... يتبع إن كتب الله لنا في العمر بقية






  رد مع اقتباس
3 أعضاء قالوا شكراً لـ قاهر على المشاركة المفيدة:
  #2  
قديم 16-09-2012, 07:37
 الصورة الرمزية بياع الورد
بياع الورد
خالد علي الكثيري
بياع الورد غير متواجد حالياً
إحصائية الشكر
شكراً ( أرسل ): 371
شكراً : 498 في 273 مشاركة ( أستلم )














فعلاً ...

قبل القصر

هناك بيوت


إسقاطات ثقيلة وذات تركيز دقيق

كل الشكر لعودة قلمك الراقي أخي قاهر






التوقيع

 

  رد مع اقتباس
الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ بياع الورد على المشاركة المفيدة:
  #3  
قديم 17-09-2012, 11:33
 الصورة الرمزية عبدالله الكثيري
عبدالله الكثيري

أدارة المنتدى

عبدالله الكثيري غير متواجد حالياً
إحصائية الشكر
شكراً ( أرسل ): 573
شكراً : 288 في 149 مشاركة ( أستلم )














ابدع متميز افتقدنا مثله في صحفات موقعنا

مرحبا بعودتك مجددا اخي قاهر

كل الود والتقدير






التوقيع

 

  رد مع اقتباس
  #4  
قديم 19-09-2012, 09:26
 الصورة الرمزية العويني الكثيري
العويني الكثيري
:: إدارهـ المنتدى ::
العويني الكثيري غير متواجد حالياً
إحصائية الشكر
شكراً ( أرسل ): 238
شكراً : 68 في 39 مشاركة ( أستلم )
















افتقدناك وافتقدنا قلمك المميز

بارك الله فيك

ننتظر جديدك بشغف

دمت بود






التوقيع

لا مـــودة تبقى غيــــر المـــودة في الله

 

  رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
السلام عليكم صالح عبداللة الكثيري :: المجلس المفتوح :: 0 07-02-2011 09:21
السلام عليكم .. نغــم ! :: مجلس الترحيب و التهاني و التواصل بين الأعضاء :: 29 03-09-2009 01:23
صور .. ثوب آدم عليه السلام عبدالله الكثيري :: مجلس الصور والفيديو والـ YouTube :: 6 17-05-2009 09:37
السلام عليكم ... الزعيم الهلالي :: مجلس الترحيب و التهاني و التواصل بين الأعضاء :: 10 01-05-2009 08:25


الساعة الآن 03:36.


الموقع الرسمي لقبائل آل كثير علي الأنترنت