العودة   مجالس الكثيري > °•| المجالس الأدبية |•° > :: مجلس الشعر والشعراء ::


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 19-12-2014, 12:20
ذباح همدان
:: كثيري جـديـد ::
ذباح همدان غير متواجد حالياً
إحصائية الشكر
شكراً ( أرسل ): 5
( أستلم ) شكراً : مرة واحدة في مشاركة واحدة













بسم الله الرحمن الرحيم
إن القلب ليحزن وإن العين لتدمع وإنا على فراقك يا علي لمحزونون
للشيخ علي رحمه الله حق عظيم علينا بطيبه ومكارمه وإخلاصه في مساعدة الناس.
وهذه أبيات كتبتها ليلة نعاه الناعي رحمه الله
والحمدلله على قضائه وقدره





1-إنا إلى الله في ذا الخَطْبِ نبتهلُ
فهو الملاذ إذا ما عزّت الحِيَلُ

2-القلب منفطرٌ والدمع منهمرٌ
والحزن منتشرٌ والصدر مشتعلُ

3-شيخ المكارم والعليا قد انقطعت
أيامه وأتى من ربه الأجلُ

4-لمَّا نَعَاه لِيَ الناعي وَأَكَّدَهُ
ضاقت عَلَيَّ فِجاجُ الأرضِ والسُّبُلُ

5-طار الكرى من جفوني إذ سَمِعْتُ به
واعتادني الهَمُّ والأحزانُ والعِلَلُ

6-عَمَّ الجزيرةَ من شامٍ إلى يمنٍ
ومن حجاز إلى البحرين ينتقلُ

7-وما الجزيرة من ضَجَّتْ لِمِيتته
بل سار في الأرض وارتاعت له دولُ

8-والله لا نأمن الدنيا الدنية إذ
لا يقدم المرء إلا وهو مرتحلُ

9-يا ربِّ صبرا جميلا منك نطلبه
ففي القلوب جراح ليس تندملُ

10-يا رب رُحْمَاك بالأم التي ثَكِلَتْ
بُنَيَّهَا فَهْيَ لا تَغْفُو لها مُقَلُ

11-وَاشْدُدْ بَنِيهِ على البلوى وزوجتَه
إِنَّ الفراقَ شديدٌ موجعٌ جَلَلُ

12-واربط على قلب أهليه وإخوته
بالصبر والحمد حتى يرجع الجَذَلُ

13-في ذروة العز والأنساب مَعْدِنُهُ
فليس يلحقه شكٌّ ولا دَغَلُ

14-ما في الرجال مثيلٌ حين نذكره
وفي القبيلة طُرًّا ما له بدلُ

15-يا منفق المال في عُسْرٍ وفي يُسُرٍ
جُوداً كأنك غيثٌ مُسْبِلٌ هَطِلُ

16-وبَاذِلَ الجَاهِ للمضطرِّ مجتهدا
حين الرجال ببذل الجاه قد بَخِلُوا

17-وثابت القلب في الأهوال ذا جَلَدٍ
تلقى الملوك فلا خوف ولا وَجَلُ

18-تَوَاضُعٌ لَكَ قد سُدْتَ الرجال به
مَعْ هَيْبَةٍ فيك ليست عنك تنفصلُ

19-كَمِ احتملت عن الأقوام فادحة
لو حاولوها لما قاموا وما احتملُوا

20-وكربةٍ لضعيف قد نَهَضْتَ له
من غير ما رَحِمٍ من بينكم تَصِلُ

21-وكم تَسَبَّبْتَ في رزق إلى أُمَمٍ
لولا مساعيك بعد الله ما أكلُوا

22-وكم نَفَعْتَ غريبا لا نصير له
من غير ما مِنَّةٍ ترجو ولا تَسَلُ

23-إلا محبةَ خيرٍ للورى شَهِدَتْ
به الأنامُ جميعا ما بها جَدَلُ

24-وَمُعْضِلَاتٍ عِظَامٍ قَدْ سَعَيْتَ لها
بالصلح والخير حتى سُدِّدَ الخَلَلُ

25-لقد تَعَوَّدَ حبَّ الخير من صِغَر
فليس يَثْنِيهِ عنه العَذْلُ والكَلَلُ

26-ما جاءه بائس يوما لكارثة
إلا يعود عليه البِشْرُ والأَمَلُ

27-في آخر الليل يأتيه النداء فلا
يُضَيِّعُ المشتكي نَوْماً وَيَتَّكِلُ

28-ما في صنيعك للمعروف مَفْسَدَةٌ
ولا نفاقٌ ولا مَنٌّ ولا دَجَلُ

29-كلُّ القبائل ترثيه وتَنْدُبُهُ
بِلَوْعَةٍ فَهْوَ نِعْمَ الشيخُ والرجلُ

30-كلُّ المَحَارِمِ قد حَدَّتْ عليه فلا
عِطْرٌ يفوح ولا ضِحْكٌ ولا كُحُلُ

31-قد كنت أرجو بأن نُسْقَى تجاربه
فَرَاحَ عَنَّا ولمَّا تُنْقَعِ الغُلَلُ

32-يا لَهْفَ قلبي أَحَقًّا لَسْتُ أُبْصِرُهُ
حتى القيامة هذا الغمُّ والثَّكَلُ

33-أبكي على مجلس قد كُنْتَ غُرَّتَه
كأنك البدرُ نِصْفَ الشهرِ يَكْتَمِلُ

34-مَجَالِسٌ لك بالعَلْيَاءِ تَعْمُرُهَا
فليس يطرُقُهَا عَيْبٌ ولا مَلَلُ

35-يا ربِّ فاجعلْ لنا من نسله خَلَفًا
بمثل سِيرته الغرَّاء يمتثلُ

36-واكتبْ له بالذي عاناه من مَرَضٍ
عفوا تزول به الآثامُ والزلَلُ

37-يا رب أَبْدِلْهُ مِنْ دنياه منزلةً
في جنة الخُلْدِ حيث الصَّحْبُ والرُّسُلُ


1- نبتهل: ندعو ونتضرع, الخَطْب: المصيبة
4- الناعي المخبر بالموت
9- تندمل: تتداوى وتشفى
10- ثكلت: فقدت, مقل: جمع مقلة وهي العين
11- جلل: عظيم
12- الجذل: السرور والفرح
13- دغل: فساد وخبث وخداع
15- مسبل هطل: غزير كثير
17- جَلَد: قوة وحزم وتحمل , وجل: رعب
25- العذل: اللوم والعتاب, الكلل: التعب
29- تندبه: تحزن عليه وتذكر محاسنه
30- حدّت: دخلت في الحداد
31- تنقع: ترتوي, الغلل: جمع غلة وهو الظمأ والعطش
32- الثكل: الفقد المؤلم
33- غرته: وجهه وطلعته وبهاؤه
35- الغراء: البيضاء الناصعة


كتبه
يوسف بن محمد بن بدوي بن محمد آل سند الكثيري
ليلة الثلاثاء 1436/2/23هـ






  رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:41.


الموقع الرسمي لقبائل آل كثير علي الأنترنت